خليل عبدالله: لحكومة مدركة حجم التحديات المحلية والإقليمية

جريدة الراي | 11/12/2012

أعرب النائب الدكتور خليل عبدالله عن رفضه، قبول منصب وزاري في التشكيل المقبل، لانه يفضل العمل كنائب وليس وزيرا، حيث تم اختياره من قبل ناخبيه ليمثلهم في المجلس وينقل عنهم ما يعانون من هموم، متمنيا التوفيق لسمو رئيس الوزراء في الاختيار، وأن تكون الحكومة المقبلة مدركة لحجم التحديات على المستويين المحلي والإقليمي، وان تكون تلك الوزارة على حجم هذه التحديات.
وتمنى عبدالله على رئيس الحكومة بان تكون تشكيلة الحكومة بعيدة عن المحاصصة، وبان تكون حكومة تكنوقراطية، قادرة على تأسيس الاستقرار السياسي، وانتشال البلد من حالة الفوضى الإدارية التي تعيشها جميع مؤسسات الدولة، لان المرحلة القادمة مرحلة بناء. وتابع عبدالله أن حكومة التكنوقراط قادرة على رفع مستوى الخدمات التي تقدم للمواطن والمقيم، مطالبا الحكومة المقبلة ببرنامج عمل على أن يجهز بشكل جيد وسريع.
وأوضح عبدالله، ان الرؤية السابقة التي كانت لدى الحكومة، يجب أن يعاد النظر فيها، وبالاخص مشروع تحويل الكويت إلى مركز مالي اقليمي، وفق المعطيات الإقليمية الموجودة حاليا، بل يجب ان تتحول الكويت إلى مركز بحثي تعليمي علمي.

شاهد أيضاً

بيان التحالف الإسلامي الوطني حول الاعتداء الآثم على منزل سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم (حفظه الله تعالى)

نستنكر الاعتداء الآثم على منزل العلامة الجليل سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم (حفظه الله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *